بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على النبي الأمين وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه إلى يوم الدين ... وبعد ، تعد رسالة التربية والتعليم رسالة الأنبياء والمرسلين ، وهي أنبل وأشرف رسالة عرفتها الأمم عبر التاريخ . ولا نزال نؤمن بأنها ضرورة لتحقيق التطور والإنماء للأفراد والمجتمعات وكما يقول الشاعر :-

 

بالعلم تبني في البحار منــــــــــارةً            للفلك ترسل في الظلام جــواب

بالعلم تصنع في الفضاء قواعداً            قمراً يبشر في الجفاف سحاب

بالعلم تقهر جاهـــــــلاً متمـــــــرداً           تأتيه بالإسهاب  في الأسبــــــاب

 

  ومن أجل قيام المدرسة بممارسة دورها الاجتماعي بكفاءة عالية لا بد من قيادة واعية تدرك الأهداف والسياسات العامة وتكون قادرة على رسم الخطط اللازمة لتحقيقها .  فدور المدرسة في تطور مستمر نحو التربية الشاملة المتوافقة مع السياسات العامة والمحققة لطموحات وآمال المجتمع . وهذا لا يمكن تحقيقه إلا بتعاون الجميع داخل المدرسة وخارجها . وفي الختام أسأل الله جل وعلى أن يرزقنا الإخلاص بالقول والعمل وأن نكون ممن يؤدي هذه الرسالة على الوجه الذي يرضيه. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

                                                            

                                                                  قائد القسم الابتدائي

                                                                  محمد بن سليمان المهنا


© جميع الحقوق محفوظة
البوابة الإلكترونية
القائمة البريدية

إشترك معنا فى القائمة البريدية ليصلك كل جديد